شرح أداة أنا من حسوب لإدارة مشروعك وفريق عملك عن بعد

مقال خاص بموقع الرابحون https://www.alrab7on.com أداة أنا، من أين ابدأ الحديث عنها؟ الأداة هي الذراع اليمنى لكل شخص محب للتخطيط والتنظيم، ويقوم بوضع جداول وخطط لكل شيء، فإذا كنت واحد من هؤلاء الأشخاص فهذه الأداة لك بكل تأكيد. أنا شخص محب للتنظيم إلى أقصى حد، وأقوم بعمل جداول لكل مهمة -حرفيًا- سواء كانت خاصة بالعمل أو بحياتي الشخصية حتى لو […] The post شرح أداة أنا من حسوب لإدارة مشروعك وفريق عملك عن بعد appeared first on الرابحون.

شرح أداة أنا من حسوب لإدارة مشروعك وفريق عملك عن بعد

أداة أنا، من أين ابدأ الحديث عنها؟ الأداة هي الذراع اليمنى لكل شخص محب للتخطيط والتنظيم، ويقوم بوضع جداول وخطط لكل شيء، فإذا كنت واحد من هؤلاء الأشخاص فهذه الأداة لك بكل تأكيد.

أنا شخص محب للتنظيم إلى أقصى حد، وأقوم بعمل جداول لكل مهمة -حرفيًا- سواء كانت خاصة بالعمل أو بحياتي الشخصية حتى لو كانت مشاهدة الأفلام والمسلسلات، وتستطيع القول بأني أقوم بالتخطيط لكل شئ مسبقًا.

وهذا ما يجعلني استخدم العديد من تطبيقات التنظيم والجدولة والإنتاجية، ما يجعل الأمر في معظم الأوقات متعبًا ومملًا للغاية بسبب التعامل مع العديد من التطبيقات غير المتصلة ببعضها التي تسبب لي في كثير من الأوقات التشتت.

ولكن كان هذا قبل أن أكتشف أداة أنا القوية التابعة لحسوب، التي أغنتني عن الكثير من تطبيقات الإنتاجية والتخطيط التي كنت استخدمها

هذا السبب بالتحديد هو الذي جعلني أريد الكتابة عنها ومشاركتها معكم لتستفيدوا منها مثلما استفدت أنا منها.

ما هي أداة أنا؟

أنا هي أداة من حسوب تساعدك على التركيز ومتابعة مهامك قصيرة وطويلة الأمد بالإضافة إلى إدارة فريق العمل خاصتك عن بعد، وهذا من خلال بناء لوحات عن المشاريع والأهداف التي تعمل عليها.

وهي مصممة بحيث تجمع لك حياتك وعملك في مكان واحد، فلا تضطر أن تعتمد على أي أداة أو برنامج آخر عداها.

الأداة مصممة كذلك لتكون الشيء الذي تبدأ به يومك، بحيث تخطط لمسار يومك والمهام التي يجب أن تقوم بها خلال اليوم بحيث تركز عليه وتكون منتج Productive.

بالطبع الأداة ليست فقط مصممة لهذه المهام بل هي تتجاوز هذا الأمر بكثير، فبإمكانك أن تقوم بمتابعة المواقع التي تهمك من خلالها وحفظ أفكارك وملاحظاتك بل وروابطك في مكان واحد.

وأيضًا بإمكانك أن تشارك اللوحات التي قمت بإنشائها مع أشخاص آخرين، مثل: أسرتك وأصدقائك وفريق عملك، وهكذا بإمكانك أن تنظم حتى المهام الجماعية باستخدام تلك الأداة.

أداة أنا تتميز بكونها ثابتة وسريعة وواجهة الاستخدام الخاصة بها سهلة وبسيطة، كما أنها تعمل عند انقطاع الإنترنت وتدعم اللغة العربية بكفاءة، وهذا ما يجعلنا جميعًا نحبها.

اقرأ أيضاً: دليل بيع المنتجات الرقمية على بيكاليكا والربح منها

شرح أداة انا

تعمل أداة أنا من خلال نظام اللوحات، حيث تستطيع أن تقوم بإنشاء اللوحات الأساسية، ومن ثم تنشئ بداخلها عدد غير محدود من اللوحات الفرعية.

والسر هنا في استخدام أداة أنا هو أنك قادر على تخصيص تلك اللوحات بحيث تناسب كل واحدة منها احتياجاتك ومهامك والغرض من إنشائها.

والتطبيقات المختلفة التي بإمكانك استخدامها في لوحاتك:

1. تطبيق قائمة المهام: وهو التطبيق الذي يسمح لك بتنظيم مهامك اليومية والأسبوعية والشهرية، وبإمكانك إما استخدامه بشكل شخصي، أو مشاركته مع زملائك في العمل لتنظيم المهام سويًا.

ويمكنك من خلال هذا التطبيق -غير إضافة المهام بالطبع- أن تقوم بإضافة الشخص المسؤول عن القيام بالمهمة وأن تحدد له المهلة أو الديدلاين الخاص بها، وأن تضيفا معاً التعليقات والمرفقات المختلفة.

2. تطبيق الملاحظات: تطبيق يسمح لك بكتابة الملاحظات أو التدوينات بحيث يساعدك على تنسيق المحتوى الذي تضيفه له، وبإمكانك تخصيصه ليناسب أي مهمة نصية تريدها.

3. تطبيق المحادثة: ويتيح لك هذا التطبيق الهام بأن تتواصل مع فريقك أو حتى أن تضيف التحديثات المختلفة.

4. تطبيق المجلد: يسمح لك هذا التطبيق الرائع برفع وإضافة ملفاتك ومن ثم تنظيمها داخل مجلدات فرعية.

5. تطبيق المفضلة: واحد من أكثر التطبيقات المحببة لي، والذي يسمح لك بأن تقوم بإضافة وتجميع روابطك المهمة، وبإمكانك بعد إضافة الروابط أن تعدل عليها وتخصصها كما تشاء.

6. تطبيق قارئ الأخبار: تستطيع من خلال هذا التطبيق أن تتابع جديد مواقعك المفضلة من مكان واحد بدون أن تضيع الوقت.

والجميل في أداة أنا من حسوب أن بإمكانك أن تقوم بتخصيص وتعديل اللوحات والتطبيقات كما تشاء، وهذا لكي تحقق من خلالها أهدافك، فعلى سبيل المثال لا الحصر، بإمكانك:

  • تغيير تنسيق التطبيقات داخل اللوحات كما تشاء.
  • تنسيق وتغيير الألوان الخاصة باللوحات للحصول على المظهر الذي تريده.
  • تنسيق النصوص المختلفة داخل اللوحات.

وكذلك بإمكان تخصيص وتنسيق اللوحات ذاتها، حيث أن لكل تطبيق الإعدادات الخاصة به التي بإمكانك التحكم بها.

وبعد تعديل وتخصيص اللوحات أو التطبيقات ستستطيع نسخ ونقل اللوحات والتطبيقات بدلًا من أن تضطر إلى إنشائها وتخصيصها من البداية.

كما أن بإمكانك استخدامها ليس فقط من خلال المتصفح بل وأيضًا من خلال هاتفك المحمول وسطح المكتب.

اقرأ أيضًا: كيفية إدارة الوقت خطوة بخطوة (مرشد عملي وفعال)

استخدام أداة أنا

بعد أن استعرضنا الأداة وتحدثنا مطولًا عن كيفية استخدامها والتطبيقات المختلفة الخاصة بها، فستكون بلا شك وصلت إلى استنتاج أنه يمكن تخصيصها لكل المهام.

وهذا صحيح، حيث أن المرونة والبساطة الخاصة بها تجعلها تتناسب مع أي مهمة ستخطر على بالك أيًا كانت.

وسوف أتناول الآن بعض المهام أو طرق الاستخدام لهذه الأداة القوية على سبيل المثال وليس الحصر:

1. تنظيم المهام اليومية ومتابعة الأهداف: بإمكانك من خلال أداة أنا من حسوب أن تقوم بتسجيل وتنظيم أهدافك اليومية أو الأسبوعية، بحيث تزيد إنتاجيتك وتنظم وقتك وتتجنب التشتت.

2. متابعة الأخبار من مواقعك المفضلة بدون التشتت: من خلال تطبيق قارئ الأخبار بإمكانك أن تقوم بمتابعة جديد المواقع المختلفة التي تهمك، ويمكنك استخدام تلك الخاصية في تطوير مهارتك وتعلم الأمور الجديدة في مجالك أو حتى استخدامها من أجل قراءاتك الشخصية.

3. تجهيز وجدولة محتوى السوشيال ميديا: جدولة وإعداد محتوى السوشيال ميديا مهمة مرهقة وتحتاج إلى الكثير من التنظيم والترتيب، ولحسن الحظ بإمكان تطبيقات أداة أنا مثل الملاحظات والتقويم والمهام والمجلد أن تساعدك على القيام بها بكل سهولة ويسر.

4. إدارة فريق العمل: التطبيقات التي توفرها الأداة -خاصة تطبيق المهام- ستسهل عليك تجميع فريقك في مكان واحد وإدارته عن بعد، بحيث أنكم جميعًا سوف تكونون على نفس الصفحة في العمل وفي الأداة.

5. التدوين: من خلال دمج تطبيقات كالملاحظات والمجلد بإمكانك أن تسهل عملية التدوين وتجعلها أكثر استدامة وحفظًا للوقت والجهد، بحيث تركز فقط على الكتابة وتدع أداة أنا تتولى كل شيء آخر.

6. تنظيم الملفات: تطبيق المجلد واحد من أكثر التطبيقات التي أحبها وتساعدني على إدارة ملفاتي التي أقوم باستخدامها بشكل متكرر أو أرشفة ملفاتي الهامة، وأظن أنك ستستفيد كثيرًا أنت الآخر من استخدامها.

7. مصفوفة إيزنهاور: المصفوفة من أدوات تنظيم المهام الضرورية التي تجعلك تركز على تحقيق أهدافك والتخلص من التشتت، وقد ابتكرها الرئيس الأمريكي دوايت إيزنهاور لإدارة مهامه اليومية ولذا قد سميت باسمه>

وملخص فكرة المصفوفة أنك تقوم بتقسيم مهامك إلى 4 مجموعات: هام وعاجل، هام وغير عاجل، غير هام وعاجل، غير هام وغير عاجل، ومن ثم تتعامل معها بالطريقة المناسبة.

8. توثيق الأمور والمهام والإجراءات: التوثيق بات واحد من الأمور الهامة للغاية هذه الأوقات، إذ أن هناك الكثير من الأمور التي عليك متابعتها وتوثيقها أنت أو فريق عملك من أجل زيادة إنتاجيتكم والحفاظ على وقتكم.

وتساعدكم أداة أنا على هذا من خلال تطبيقات قوية مثل تطبيق المحادثة الذي سيساعدك أنت وفريقك على التوثيق ومتابعة المستجدات مع بعضكم البعض.

9. إضافة البيانات المكررة: خاصية نسخ التطبيقات واللوحات تسهل عليك التعامل مع ملء النماذج التي تحتاج إلى إضافة أو استخدام بيانات مكررة بدون الحاجة إلى تضييع المزيد من الوقت والجهد لتكرارها يدويًا.

10. تسجيل الملاحظات وترتيبها: بإمكانك بكل سهولة من خلال أداة أنا أن تقوم بتسجيل ملاحظاتك المختلفة وأن ترتبها بطريقتك الخاصة.

اقرأ أيضًا: كيفية تكوين فريق عمل ناجح (كيف تختار و تدير فريق العمل)

الخاتمة

أداة أنا واحدة من أهم أدوات زيادة الإنتاجية وإدارة المهام المميزة التي يجب على كل عربي أن يستخدمها في إدارة مهامه وحياته.

الأداة لا تدعم فقط اللغة العربية وإنما تقدم لك تجربة كاملة تستطيع من خلالها أن تقوم بتسهيل حياتك والحفاظ على وقتك.

تحدثنا في هذا المقال بتوسع عن كيفية استخدام الأداة والتطبيقات الموجودة عليها وتناولنا بعض الطرق التي تمكنك من الاستفادة منها.

في النهاية نتمنى أن يكون المقال قد أعجبك، وإذا كان لديك أي سؤال أو استفسار قم بمشاركته معنا في التعليقات وسوف نرد عليك في أسرع وقت.